الأخبار

بيان صادر من الأسرى المحررين من سجن جو

أصدر الأسرى المحررين من سجن جو مساء اليوم السبت (7 يناير/كانون الثاني 2017) بياناً وزع على مواقع التواصل الإجتماعي، وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم ، وبه نستعين، بإسم قاصم الجبارين مبير الظالمين نكال الظالمين صريخ المستصرخين معتمد المؤمنين، و أفضل الصلاة و السلام على أشرف الخلق و المرسلين محمد و آل بيته الغر الميامين الطيبين الطاهرين ، و اللعن الدائم على اعداء الله ظالميهم من الاولين و الآخرين.

بسم الله الرحمن الرحيم

“لِلَّهِ الأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ، بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ، وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ”

بادئ ذي بدء بعد الحمد و الشكر و الثناء لله تعالى و الصلاة على محمد و آل محمد ، الشكر الجزيل لكل من ساهم بدوره في إنجاح هذه العملية المباركة من أهلنا في القطيف و البحرين و شكرٌ خاص لرجالات شيخ الشهداء آية الله المجاهد نمر باقر النمر في بلدة العوامية الأبية ، ثم الشكر الجزيل لشعبنا الأبي على روحه العالية و صبره الشامخ و إيمانه الصلب.

سلامٌ على آل يس ، سلامٌ على شيخ الشهداء آية الله المجاهد نمر النمر ، سلامٌ على الشهداء الأبرار ، سلامٌ على المجاهدين الثوار ، سلامٌ على الشعب المغوار، والخزي و العار لآل خليفة و آل سعود الذين لا لأمره يعقلون و لا من أوليائه يقبلون حكمة بالغة فما تغن النذر عن قوم لا يؤمنون.

كانوا يسعون لأن يكونوا فوق إرادة الله و كُنّا مع إرادة الله فخابوا و نُصرنا بوعد الله “وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ” ، نَصرنا الله ليكون نصره آيةً لمشيئته باستمرار الثورة و ما سعينا لأجله هو ترسيخ الإرادة الشعبية القاهرة حتى يأتي الله بوعده، لنصرة الحق، لنصرة المظلومين نهضنا، من تكليف شرعي جهادي متحتم علينا، قمنا لنكون أنصار الثورة الإسلامية في البحرين الكبرى ” البحرين و القطيف “.

من الحسين ع انطلقنا و بالحسين ع و بآل بيت ما خاب من تمسك بهم تمسكنا فنُصرنا بهم، صحنا بثارات فاطمة و ثُرنا بثارات الحسين و صرخنا بثارات شيخ الشهداء آية الله نمر النمر و تمسكنا بدماء الشهداء فنُصرنا، و كما ابتدأنا بهذه الاستراتيجية ، متمسكين بمبادئنا و قيمنا الإسلامية المتمثلة في التوكل على الله و التمسك بآل البيت “ع” ، سنستمر بمشيئة الله لنفوز بإحدى الحُسنَييَن حتى يحكم الله و هو خير الحاكمين.

وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ

صادر عن الإخوة المتحررين من قلعة الطاغوت
السبت الموافق 7 يناير 2017

1 تعليق

1 Comment

  1. محمد اللهيبي

    7 يناير، 2017 at 9:23 م

    الله يحفظكم ويعمي عنكم كل ارهابي وعميل

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top